|  آخر تحديث يناير 27, 2018 , 21:49 م

التطعيم ضد الإنفلونزا يحمي الأطفال من مضاعفات الفيروس


التطعيم ضد الإنفلونزا يحمي الأطفال من مضاعفات الفيروس



أفادت دراسة كندية حديثة، أن تطعيم الأطفال ضد الإنفلونزا الموسمية يجعلهم أقل عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات خطيرة جراء الفيروس تستلزم دخولهم إلى المستشفى.

الدراسة أجراها باحثون بمعهد الصحة العامة مقاطعة أونتاريو بالتعاون مع معهد العلوم التقييمية السريرية بكندا، ونشروا نتائجها، الأحد، في دورية PLOS ONE العلمية، بحسب ما أفادت “الأناضول”.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، فحص فريق البحث سجلات ما يقرب من 10 آلاف طفل في مستشفى أونتاريو للأطفال، تتراوح أعمارهم بين 60 شهراً إلى ما دون الخمس سنوات.

وأثبتت النتائج أن الأطفال الذين تلقوا تطعيماً كاملاً ضد الإنفلونزا انخفض لديهم خطر الدخول إلى المستشفى، بسبب الإصابة بالإنفلونزا بنسبة 60%.

وقال الباحثون إن نتائج الدراسة أظهرت أن لقاحات الإنفلونزا فعالة في خفض خطر الإنفلونزا لدى الأطفال الصغار.

ومع وجود سلالات كثيرة ومختلفة من فيروسات الإنفلونزا التي تصيب البشر، يمكن الوقاية المسبقة من فيروس الإنفلونزا الموسمية من خلال الحصول على لقاحات تقوية المناعة، التي تقي من الإصابة بالسلالات المحتملة للفيروس.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن الإنفلونزا الموسمية تتسبب في 3 إلى 5 ملايين حالة إصابة خطيرة كل عام حول العالم، وما يتجاوز نصف مليون حالة وفاة، علاوة على الآثار الاقتصادية الضخمة.

وتختلف سياسات التطعيم من بلد لآخر، لكن غالباً ما يوصى بتطعيم من هم أكثر عرضة لمضاعفات الإنفلونزا مثل الحوامل وكبار السن، ويؤخذ التطعيم في العادة قبل بدء موسم الشتاء.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *