|  آخر تحديث نوفمبر 17, 2018 , 23:33 م

فريق عيال زايد يدشن مبادرة “جداريات” من المدرسة الخيرية بالشارقة


فريق عيال زايد يدشن مبادرة “جداريات” من المدرسة الخيرية بالشارقة



 

شارك أكثر 150 متطوع من فريق عيال زايد في المرحلة الأولى لمبادرة “جداريات” التي تقام برعاية كريمة من معالي الشيخ سعيد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس مجلس الإمارات لتنمية علاقات العمل ورئاسة الدكتور عبدالله بن سالم الوحشي الرئيس التنفيذي للمجلس وبدعم شركة “كروتي دبي” هي مبادرة ضمن مبادرات “عام زايد” التي انطلقت بهدف ترميم وصبغ المدارس و ترميم وصيانة بعض بيوت الأسر المتعففة وإزالة الكتابات العشوائية المنتشرة على جدران البيوت والأسوار والمرافق الخدمية وغيرها.

 

فقد اتحدت بعض الفرق التطوعية تحت لواء فريق عيال زايد وهم  فريق مبادرة  التطوعي فريق رابطة فخر الوطن برنامج سفراء مجلس الإمارات فريق سمايا التطوعي فريق الخير والبركة التطوعي لكبار السن.

 

بهذه المناسبة قال المستشار محمد بن دافون الناطق الرسمي للمبادرة انطلاقة مبادرة “جداريات من المدرسة الأهلية الخيرية – الشارقة فرع القادسية بمشاركة طالبات المدرسة والمدرسين والكادر الإداري حيث انخرطت الفرق التطوعية في أعمال وصبغ  10 صفوف كما شارك  الفنان التشكيلي عمر عبد الخالق في عمل جداريات للمدرسة  

 

 

وأضاف نتقدم بالشكر والتقدير لجميع المتطوعين وأخص بالشكر عميدة المتطوعين السيدة أم راشد سفيرة مركز النخبة للتدريب الإداري في الإمارات وذلك لمساهمتها الفاعلة في انجاح المبادرة ، كما أشاد بالمشاركة الواسعة من طالبات المدرسة الأهلية

من جانبه أوضح رائد شميسي قائد الفعالية بأن “جداريات” مبادرة استثنائية تطوعية تجمع الفرق التطوعية تحت مظلة عيال زايد تهدف تجميل وازالة كل ما يشوه المظهر الحضاري لدولة الإمارات كما تهدف ايضا إلى ترميم عدد من بيوت الأسر المتعففة،

من جهته، رحّب طارق الفرخ المدير التنفيذي لمجموعة “كروتي” كثيراً بالمبادرة وبالمتطوعين المشاركين في مبادرة جداريات والمتفاعلين معها وأعرب عن سعادتهم في “كروتي دبي”  بالمشاركة الفعالة مع فريق “عيال زايد” الذين يتطوعون بوقتهم ومواهبهم الفنية وقدراتهم في هذا العمل الخيري  الذي يبين وعيهم بأهمية الخدمة المجتمعية.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *