|  آخر تحديث ديسمبر 1, 2018 , 13:03 م

المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال يكرم المرأة اللبنانية المقيمة والمغتربة من خلال مبادرة “بصمة قائدة”


المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال يكرم المرأة اللبنانية المقيمة والمغتربة من خلال مبادرة “بصمة قائدة”



تحت عنوان “بصمة قائدة – في بيتنا رائدة” المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال”، مبادرة تكريم المرأة اللبنانية المتميزة، وهي المبادرة الأولى من نوعها على مستوى لبنان والوطن العربي، حيث تستهدف النساء اللبنانيات المقيمات والمغتربات، سواء القياديات والعاملات في المجال الحكومي، أو موظفات القطاعين العام والخاص، بالإضافة إلى الخريجات والطالبات الجامعيات، في مختلف التخصصات والدرجات العلمية في لبنان والخارج.

 

تهدف المبادرة إلى تفعيل الدور القيادي والريادي للمرأة اللبنانية، وتعزيز مكانتها في المعترك السياسي والمؤسساتي، من خلال التدريب والتأهيل، وذلك من أجل تمكينها وتحفيزها على خوض المعارك لكسب المناصب القيادية، التي تجعلها شريكا حقيقيا في بناء الوطن، وذلك انطلاقا من لبنان إلى الوطن العربي والافريقي.

 

وتتوخى هذه المبادرة، تسليط الضوء على الإنجازات المتتالية التي حققتها المرأة اللبنانية في المجالات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية كافة، حيث أثبتت تميزها وقدرتها على الإبداع والابتكار والنجاح، لكنها للأسف لم تأخذ حقها في التمثيل الرسمي والحكومي، وهو الحق الذي يجعلها لاعبا اساسيا في صنع القرار للنهوض بالوطن.

يشار إلى أن “المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال”، سوف يواصل تلقي طلبات التسجيل لمبادرة “بصمة قائدة”، لغاية شهر شباط/فبراير ٢٠١٩، حيث يرفق الطلب بالسيرة الذاتية وصورة شمسية لكل امرأة ترغب بالمشاركة في المبادرة.
والجدير ذكره، أن عملية اختيار الفائزات، سوف تتولاها لجان متخصصة، تقوم بالتركيز على معايير النجاح والخبرات والتاريخ النضالي والانجازات الفريدة والنوعية لكل امرأة مرشحة.أما حفل تكريم النساء اللبنانيات الفائزات، فسوف يقام بالتزامن مع يوم المرأة العالمي في شهر آذار/مارس ٢٠١٩.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *