|  آخر تحديث نوفمبر 16, 2018 , 14:42 م

بيت الشعر بالفجيرة يطلق “شكراً معلمي” ويكرّم السعدي


بيت الشعر بالفجيرة يطلق “شكراً معلمي” ويكرّم السعدي



أطلق بيت الشعر في الفجيرة التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية مبادرة شعرية جديدة بعنوان: “شكراً معلمي”، لتكريم الشعراء الرّواد في “عام زايد”، وذلك خلال حفل تكريم الشاعر الإماراتي سيف السعدي في مكتبة البيان بدبي، بحضور سعادة خالد الظنحاني رئيس الجمعية وعدد من الشعراء والإعلاميين.

وكرّم الظنحاني الشاعر السعدي بـ “درع التميز” تقديراً لدوره الرائد في إثراء المشهد الشعري الإماراتي والخليجي من خلال ما قدمه من عطاء شعري متميز، فضلاً عن دوره البارز في تبنّي المواهب الشعرية ودعمها للارتقاء بنتاجاتها الشعرية.

وأعرب السعدي عن سعادته بهذا التكريم، موضحاً: “إن لهذا التكريم وقع خاص على نفسي، خاصة أنه جاء من مؤسسة ثقافية متميزة كـ  “بيت الشعر” في الفجيرة، الأمر الذي يؤكد حرص مسؤوليها على احتواء الشعراء والشاعرات من مختلف إمارات الدولة، وهو تقدير يحسب لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، التي تسعى دائماً عبر مبادراتها الرائدة إلى دعم واحتضان النخبة من المفكرين والأدباء والشعراء، وتسلط الضوء على إنجازاتهم ونجاحاتهم في مختلف المجالات، وقد أضاف هذا التكريم بعداً آخر في نفسي، وأرجو أن أكون بمستوى الاحتفاء والتقدير”.

وبدوره قال رئيس الجمعية خالد الظنحاني: “إن الشاعر سيف السعدي يعد من أهم الأسماء الشعرية سواء على مستوى الساحة الأدبية والإعلامية الإماراتية أو الخليجية، كما أنه شاعر من الطراز الرفيع؛ كتب أعذب القصائد خلال مسيرته الأدبية، عكست، فلسفته الخاصة التي تتفرد بحس التناغم التام مع آليات إلقائه للكلمة، فضلاً عن ذلك، فقد ساهم السعدي بدعم المواهب الشعرية بالتشجيع والمتابعة والتوجيه وإبراز نتاجاتها من خلال نشرها في مجلة جواهر التي كان مدير تحريرها، وفي صفحة الشعر الشعبي الأسبوعية، في صحيفة البيان، التي يشرف عليها”.

وفي ختام الحفل، قرأ السعدي عدداً من قصائده الرائعة، إلى جانب مختارات شعرية قدمها الشاعر عتيق خلفان الكعبي والشاعرة زينب الرفاعي.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *