|  آخر تحديث أكتوبر 28, 2018 , 18:59 م

رئيس وزراء البحرين: السعودية البيت الجامـع والعمق الاستراتيجي للمنطقة


رئيس وزراء البحرين: السعودية البيت الجامـع والعمق الاستراتيجي للمنطقة



أكد رئيس الوزراء البحريني خليفة بن سلمان آل خليفة الأهمية الكبيرة التي تحتلها المملكة العربية السعودية في محيطها الإقليمي وعلى المستوى الدولي، فهي العمود الفقري والأساسي للأمن والاستقرار في المنطقة في ضوء ما تتمتع به من ثقل ومكانة على الساحتين الإقليمية والعالمية.

وقال، لدى لقائه وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمملكة المتحدة أليسرت بيرت وتوبياس إليود الوكيل البرلماني ووزير الدفاع عن بالمملكة المتحدة والوفد المرافق، الذي يزور مملكة البحرين للمشاركة في أعمال المنتدى الرابع عشر للأمن الإقليمي «حوار المنامة»، إن السعودية هي البيت الجامع والعمق الاستراتيجي لهذه المنطقة الحيوية من العالم.

وأضاف:«إن الجميع يقدر ما تبذله المملكة العربية السعودية من جهود كبيرة في مساندة قضايا العدل ونصرة الحق، وهي الجهود التي حفظت للمنطقة وشعوبها وحدتها وعززت من قدرتها على مواجهة شتى التحديات».

وخلال اللقاء، رحب رئيس وزراء البحرين بزيارة الوفد إلى مملكة البحرين والتي تعكس ما يربط بين البلدين الصديقين من علاقات تاريخية متميزة تقوم على الاحترام المتبادل والتفاهم تجاه العديد من القضايا الإقليمية والدولية.

وأكد أن علاقات البحرين والمملكة المتحدة لها معانٍ ودلالات كبيرة نظراً لطبيعة العلاقات التاريخية بين البلدين التي اتسمت دائماً بالتنوع في أكثر من مجال بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين، منوهاً إلى أن مملكة البحرين تتطلع إلى مزيد من التعاون مع المملكة المتحدة في جميع المجالات، وخاصة فيما يتعلق بتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال: «نحن سعداء بعلاقتنا التاريخية مع المملكة المتحدة، والتعاون معها في كل ما شأنه أن يعود بالخير على بلدينا وشعبينا في الحاضر والمستقبل». وشدد على أهمية تكثيف اللقاءات بين المسؤولين في البلدين وزيادة التعاون بينهما، وقال سموه: «إن لدينا الكثير الذي يمكن التحدث عنه أو التعاون بشأنه، فعلاقتنا مع بلدكم متميزة».

 

 

وأكد دعم مملكة البحرين لكل الجهود الرامية إلى تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة، مشدداً على أن الهدف من أي اجتماعات أو لقاءات هو أن تتحول توصياتها ومخرجاتها إلى أفعال على أرض الواقع تخدم مصالح الدول وشعوبها.

وأضاف أن التحديات الأمنية والاقتصادية العديدة التي يمر بها العالم تحتاج إلى أن نكون أكثر عزماً وتصميماً على ترسيخ أسس بناء فاعل للتعاون الدولي يرتكز على رؤية تدرك متطلبات المرحلة الراهنة وتستشرف آفاق المستقبل.

وتطرق رئيس الوزراء مع المسؤولين البريطانيين إلى بحث آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

 

 

من جانبهما، أعرب المسؤولون البريطانيون عن خالص شكرهما وتقديرهما لجهود رئيس وزراء البحرين وما يوليه من اهتمام بكل ما يرتقي بالعلاقات بين البلدين الصديقين، مؤكدين أن العلاقات البحرينية البريطانية تتميز بأبعادها التاريخية وتشهد نماءً مستمراً في شتى القطاعات في ظل ما يربط بين البلدين من احترام وتفاهم. وأعربوا عن سعادتهم بعلاقات مملكة البحرين مع المملكة المتحدة، مبدين تطلعهم إلى علاقات أوسع تخدم توجهات البلدين ومصالحهما المشتركة.

وفي سياق ذي صلة دعا رئيس وزراء البحرين خلال لقائه وزير الدفاع الاميركي جميس ماتيس إلى أهمية تكاتف المجتمع الدولي لمكافحة خطر الإرهاب والتطرف عبر الجهود الدولية الرامية إلى تجفيف منابعه، مؤكداً على مكانة الشرق الأوسط الاستراتيجية في النظام العالمي الذي يبرز البعد الجيوسياسي للمنطقة، منوهاً بالجهود الفاعلة للإدارة الأميركية ودورها المحوري في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة، ومؤكداً دعم المملكة الدائم ومساندتها لهذه الجهود والمساعي الإقليمية والدولية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *