|  آخر تحديث أكتوبر 28, 2018 , 18:58 م

السعودية: علاقتنا مع الولايات المتحدة الأميركية راسخة و«حديدية»


السعودية: علاقتنا مع الولايات المتحدة الأميركية راسخة و«حديدية»



شددت المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين على التزامهما الصارم بتقوية مجلس التعاون لدول الخليج العربية، باعتباره المؤسسة الخليجية الأهم، وأكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أن منطقة الشرق الأوسط تشهد نزاعات كثيرة وحرباً على الإرهاب مستمرة منذ سنوات، وتلك النزاعات تقودها محاولات لتغيير النظام الإقليمي والسيطرة على الشرق الأوسط، مشدداً على أن المتورطين في قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي سيحاكمون داخل المملكة العربية السعودية، لافتاً إلى أن القضية أصابت الإعلام بـ«حالة هستيرية»، ووصف الجبير علاقات بلاده والولايات المتحدة بالحديدية.

وقال الجبير: إن التحقيقات في مقتل الصحافي جمال خاشقجي «تستغرق وقتاً»، مشيراً إلى أن «الحقائق تتكشف مع سير التحقيقات». وأكد الجبير، خلال كلمته في المنتدى الرابع عشر لـ«مؤتمر حوار المنامة 2018»، أن جهات إنفاذ القانون السعودية في تركيا تعمل مع نظيراتها التركية، في التحقيق بمقتل خاشقجي.

وقال: «هناك تحقيقات مستمرة في السعودية وتركيا بشأن القضية، ويومياً هناك أدلة جديدة نرصدها»، مشيراً إلى «أشخاص تجاوزوا صلاحياتهم في قضية خاشقجي». وطالب الجبير وسائل الإعلام بانتظار التحقيقات حتى تنتهي، ووصف القضية بأنها «أصابت الإعلام بحالة هستيرية» وشدد الجبير قائلاً وأضاف أن هناك خطأ ارتكب وهناك من تجاوز صلاحياته، مشيرا إلى أن جهات إنفاذ القانون في السعودية تعمل مع نظيرتها التركية في التحقيق. واعتبر وزير الخارجية السعودي، أن العلاقات مع الولايات المتحدة «حديدية».

وأضاف: «لدينا علاقات استراتيجية معها وهي ثابتة وراسخة». وقال، إن «السياسة الخارجية لإدارة (الرئيس الأميركي دونالد ترامب) عقلانية وواقعية، وهذا شيء ندعمه جميعاً في الخليج»، مشيراً إلى أن المملكة «مرت بأوقات صعبة مع إدارة (الرئيس السابق باراك أوباما)».

وأضاف: إن السعودية حليف للدول الغربية وإن هذا التحالف لن يتغير، فعلى الرغم من مروره بنجاحات وإخفاقات، إلا أن المملكة العربية السعودية قررت إعادة الأمور لمجاريها. وقال الجبير: لدينا استثمارات كبيرة متعلقة بالطاقة، ونحن بحاجة إلى نظام عالمي مستقر لمكافحة فاعلة للإرهاب، ولتحقيق حرية الملاحة في الممرات المائية في العالم وسنستمر في ذلك، ولا نرى أي تغيير في العلاقات مع دول العالم، فهناك مصالح ثابتة ونحمي مصالحنا ونعمل مع بلدان لحمايتها.

 

وأكد أن المشاكل التي تواجه المنطقة حالياً يمكن تجاوزها من خلال القيادة الجيدة والاستمرارية والمقاربة، نافياً وجود تخوّف حول مصير المنطقة، وقال إنها ستكون أكثر ازدهاراً، ولكن المشكلة هي كيفية التعامل مع إيران وإبعادها عن التدخل في المنطقة.

وأشار الجبير إلى وجود صورة متفائلة للمستقبل لدى المملكة العربية السعودية، حيث يتم حالياً التركيز على النمو الاقتصادي والتنوع الاقتصادي، وتمكين المرأة وتحقيق تطلعات الشباب والمساءلة وتفعيل الشفافية لتوفير مستقبل أفضل للمواطنين لكي يسهم بالاستقرار. وشدد على ضرورة محاسبة المسؤولين في قضية وفاة الصحافي السعودي جمال خاشقجي بعد انتهاء التحقيقات التي تُجرى في السعودية وتركيا، داعياً إلى عدم اتخاذ مواقف وإلقاء اللوم على أحد قبل انتهاء التحقيقات تماماً، وأكد أن المملكة ستعتمد آليات لعدم تكرار الحادث.

وأوضح وزير الخارجية السعودي، أن المملكة ليس لديها علاقات مع إسرائيل، وقال إن التطبيع معها سيتم من خلال مبادرة السلام العربية، التي اعتمدت في بيروت، وبعد السماح للفلسطينيين أن يقيموا دولتهم وعاصمتها القدس الشرقية. وأضاف الجبير، إن مجلس التعاون الخليجي سيبقى المؤسسة الأهم لدول الخليج، مضيفاً: حاولنا ألا يتأثر مجلس التعاون الخليجي بالخلافات مع قطر. وأضاف الجبير: نؤيد بقوة تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي، وعقدنا اجتماعات في السعودية مؤخراً مع كل دول مجلس التعاون ومع مصر.. المناقشات مستمرة وتركز على وضع إطار عمل.

 

 

حول العلاقات مع العراق، قال الجبير: نسعى للاستثمار في العراق وتطوير العلاقات. وعن العلاقات مع أنقرة، قال، إن تركيا دولة صديقة و«لدينا علاقات تجارية واستثمارية جيدة معها». من جانبه، قال وزير خارجية البحرين، إن المنامة ملتزمة بجعل مجلس التعاون الخليجي ركيزة للاستقرار الإقليمي، مضيفاً أن السعودية هي ملاذ للاستقرار وللرؤية المستقبلية لمنطقتنا. وقال خالد آل خليفة: لم نشك أبداً في حكمة السلطان قابوس في المساهمة بالقضية الفلسطينية. وأضاف، إن التحالف الأمني الإقليمي المقترح بين الولايات المتحدة وحلفاء خليجيين ومصر والأردن سيكون «مفتوحاً أمام من يقبلون بمبادئه»، مضيفاً إنه في مثل هذا الوقت من العام المقبل سيكون تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي نشطاً.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *