|  آخر تحديث أكتوبر 23, 2018 , 22:27 م

المركز الدولي للاتصال الحكومي يفتح باب التسجيل لجائزة الاتصال الحكومي


المركز الدولي للاتصال الحكومي يفتح باب التسجيل لجائزة الاتصال الحكومي



 

 

أعلن المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة عن فتح باب التسجيل في الدورة السادسة لجائزة الاتصال الحكومي على الموقع الإلكتروني للمركزwww.igcc.ae  خلال الفترة 15 أكتوبر وحتى 11 نوفمبر 2018، والتي سيستقبل خلالها طلبات المشاركة من إمارة الشارقة ومختلف إمارات الدولة، بالإضافة إلى دول مجلس التعاون الخليجي.

وتضم الفئات التي تستهدف المؤسسات الحكومية في دول مجلس التعاون: أفضل تطبيق إلكتروني حكومي، وأفضل مبادرة شبابية في الاتصال الحكومي وأفضل مبادرة إعلامية في الاتصال الحكومي، وأفضل ممارسة في الاتصال الداخلي، وأفضل استراتيجية اتصال حكومي، وأفضل حملة اتصال حكومي، وأفضل تفاعل للاتصال الحكومي عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

 

أما الفئات التي تستهدف المؤسسات والجهات داخل الدولة فتضم: أفضل ممارسة في المسؤولية الاجتماعية، وأفضل تعامل إعلامي مع أزمة، وأفضل تواصل حكومي خارج الدولة، وأفضل موقع إلكتروني حكومي، وأما فئة أفضل ممارسة اتصال حكومي فتقتصر المشاركة فيها على المؤسسات في إمارة الشارقة فقط، الى جانب تنافسها في الفئات الأخرى المذكورة.

 

 

 

وأوضحت جواهر النقبي، مدير المركز الدولي للاتصال الحكومي أن الدورة السادسة لجائزة الاتصال الحكومي تشهد العديد من جوانب التطوير والتحديث التي شملت إطلاق فئتين جديدتين للمتحدثين الرسمين .. والمبادرات الاجتماعية والتنموية، وفتح باب التصويت للجمهور على إحدى فئات الجائزة، وتحديث آلية المشاركة ورفع الملفات على الموقع الالكتروني للمركز، فضلاً عن تعديل معايير تقييم وتحكيم عدداً من الفئات بما يتلاءم مع المستجدات العالمية ومعايير جودة الأداء.

وتستحدث الجائزة خلال هذه الدورة فئة “أفضل منظومة دعم للمتحدث الرسمي” التي تستهدف مؤسسات يمثلها المتحدث لإبراز الجهد الجماعي وعمل الفريق، حيث يمكن لجميع المؤسسات والهيئات والدوائر الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة الترشح لهذه الفئة ومشاركة جهودها في تمكين وتأهيل وتدريب ودعم متحدثها الرسمي ليتمكن من تمثيلها والتواصل الإيجابي مع الجمهور والإعلام وتوفير المعلومات بنجاح وفاعلية سواء في الأوقات العادية أو أثناء الأزمات.

وتجري المشاركة في هذه الفئة من خلال تقديم ملف يشمل جميع الخطوات التي قامت بها الجهة الحكومية لتأهيل المتحدث الرسمي وتمكينه ومنحه الصلاحيات بما في ذلك نماذج عن أدائه الإعلامي ومشاركاته في المقابلات الإعلامية والمؤتمرات الصحافية طوال العام، كما سيتم تقييم آلية اختيار الجهة للمتحدث الرسمي من حيث مؤهلاته وشخصيته ومصداقيته وشفافيته وثقته في التعامل مع وسائل الإعلام.

وفي فئة مخصصة لجميع الجهات الحكومية وشبه الحكومية على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة استحدثت الجائزة فئة “أفضل حملة أو مبادرة لتغيير السلوك” تستهدف فيها المؤسسات التي أطلقت أو نفذت حملة أو مبادرة لتغيير السلوك نتج عنها تأثير إيجابي ونجحت بالفعل في تغيير الممارسات المستهدفة ضمن الإطار الزمني للحملة.

ويشترط على الجهات المشاركة أن ترفق مع الملف المقدم لهذه الفئة فيديو قصير لا تتجاوز مدته الخمس دقائق، يوجه فيه المسؤول عن الحملة رسالة مباشرة لأفراد المجتمع يشرح من خلالها فكرة الحملة وأهدافها وكيفية تنفيذها، ويتضمن الفيديو مخرجات الحملة بالأرقام والإحصاءات التي تثبت نجاحها في التأثير على سلوكيات الأفراد والجماعات، على أن يتم فرز مقاطع الفيديو من قبل اللجنة الأولية لاختيار خمسة منها ورفعها للجنة التحكيم التي بدورها تختار أول ثلاث لتحميلها على الصفحة الإلكترونية للجائزة وفتح باب التصويت لكافة أفراد المجتمع لاختيار الحملة الأفضل بنظرهم من حيث تأثيرها الفعلي على تغيير السلوك المعني. وللراغبين في الاطلاع على معايير وشروط الفئتين الجديدتين زيارة الموقع الإلكتروني للجائزة.

وقالت جواهر النقبي:” إن الجائزة استقطبت في دورتها السابقة 239 مشاركة شملت 56 مشاركة من إمارة الشارقة، و63 من الدولة، و120 من منطقة الخليج العربي، مما شكل حافزاً بإضافة فئات جديدة تستكمل أهداف الجائزة وما حققته من مخرجات نوعية تعكس تجربة الاتصال الحكومي في المنطقة والتي تقودها إمارة الشارقة”. 

وأضافت النقبي:” نحرص في جائزة الاتصال الحكومي على التطوير والتحديث بشكل مستمر بما يترجم رؤية وتطلعات الجائزة التي تهدف إلى دعم قطاع الاتصال الحكومي وتنميته بصورة أكبر، وتشجيع جميع العاملين في المجال على تبادل الخبرات والمعارف، والاستفادة من تجربة الجائزة الخاصة في تطوير أدوات وآليات اتصالهم مع الجمهور”.

 

وتعمل جائزة الاتصال الحكومي التي انطلقت في سبتمبر 2012، بتوجيهات سامية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على ترسيخ وتوثيق أفضل الممارسات المهنية في قطاع الاتصال الحكومي بدولة الإمارات ومنطقة الخليج العربي، والوطن العربي من خلال إبراز إنجازات الأفراد والمؤسسات في هذا المجال، حيث استطاعت أن تستقطب خلال الدورات السابقة 758 مشاركة، 337 من إمارة الشارقة، و255 من باقي أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، و164 من دول مجلس التعاون الخليجي.       


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *