|  آخر تحديث أكتوبر 23, 2018 , 22:18 م

مكتبة الإسكندرية تفتتح معرض “الإسكندرية: منارة التكنولوجيا”  


مكتبة الإسكندرية تفتتح معرض “الإسكندرية: منارة التكنولوجيا”  



يفتتح مركز القبة السماوية العلمي التابع لقطاع التواصل الثقافي بمكتبة الإسكندرية، غدًا الأربعاء الموافق 24 أكتوبر 2018، معرض “الإسكندرية: منارة التكنولوجيا”، وهو معرض متنقل يضم مختارات من مقتنيات متحف كوتساناس لتكنولوجيا اليونان القديمة القائم بأثينا على ميناء كاتاكولون وأوليمبيا القديمة.

 

 

يهدف المعرض إلى تسليط الضوء على هذا الجانب غير المعروف نسبيًّا عن الحضارة القديمة؛ لإثبات صحة أن كثير من العلوم والتكنولوجيا ابتكرها مهندسون وعلماء يونانيون بارزون في الإسكندرية الهلنستية، مثل: ستيسيبيوس، وفيلون، وهيرون، وإيراتوستينس، وأريستارخوس، وأبولونيوس، وهيبارخوس، وديونيسيوس، وبطليموس. ويؤكد ذلك أن مسار الثقافة التكنولوجية الحديثة لم يكن تطورًا خطيًّا صعوديًّا – كما هو متعارف عليه – وإنما تطور سريع كانت ذروته في القرنين الثالث والثاني قبل الميلاد، ثم تراجعت تلك التكنولوجيا في العصر الروماني، وتبعها انتعاش تدريجي في عهد العرب بالقرن الثالث عشر الميلادي؛ مما وازن التكنولوجيا المتطورة في بداية القرن الثاني قبل الميلاد.

 

 

يُذكر أن متحف كوتساناس للتكنولوجيا الإغريقية يقوم على ثلاثة مرافق: “متحف التكنولوجيا الإغريقية” و”متحف الآلات الموسيقية والألعاب الإغريقية” في أثينا (6 شارع بيندارو، كولوناكي) و”متحف التكنولوجيا الإغريقية” بكاتاكولو و”متحف أرخيميدس” في أوليميا القديمة. ويضم حوالي 500 نموذج تشغيلي لاختراعات إغريقية استثنائية. وقد تراوحت أعجوبات التكنولوجية اليونانية الإغريقية من الخادم الآلي وسينما فيلون لسيارات هيرون، ومن ساعة ستيسيبيوس الإلكترونية لآلية أنتيكيثيرا. وتعتمد المعارض فقط على الدراسة الوافية للأدب اليوناني واللاتيني والعربي القديم ومعلومات حول الرسم على المزهريات والحد الأدنى من الاكتشافات الأثرية ذات الصلة. ويغطي الفترة من 2000 قبل الميلاد وحتى نهاية الحقبة الإغريقية.

يُقام المعرض بقاعة المعارض الشرقية بمركز المؤتمرات بالمكتبة، ويستمر حتى يوم 30 أكتوبر 2018.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *