|  آخر تحديث أكتوبر 19, 2018 , 18:32 م

«ثقافة أبوظبي» و«الإمارات للآداب» تنظمان ملتقى لتطوير المكتبات


«ثقافة أبوظبي» و«الإمارات للآداب» تنظمان ملتقى لتطوير المكتبات



نظمت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي ومؤسسة الإمارات للآداب «ملتقى مؤسسة الإمارات للآداب» للمدارس وأمناء المكتبات، أول من أمس في منارة السعديات، بمشاركة ما يقارب 300 من أمناء مكتبات أبوظبي ومنطقتي الظفرة والعين.

وتضمن الملتقى عقد ورشات عمل متنوعة لأمناء مكتبات المدارس من المرحلة الابتدائية وحتى الثانوية باللغتين العربية والإنجليزية، بهدف إكسابهم الخبرات المطلوبة في مجال خدمة المكتبات. وألقت شيخة المهيري، مديرة إدارة المكتبات في الدائرة، كلمة ترحيبية ركّزت فيها على أهمية هذا اللقاء في إبراز دور أمناء مكتبات المدارس في إعداد جيل جديد محب للعلم والقراءة، وبخاصة مع ما يمتلكونه من أدوات ووسائل تحفيزية متعلقة بعالم الأدب والثقافة.

 

 

وقالت أحلام بلوكي، مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب: «إن محبة القراءة من أهم الهدايا التي يمكن أن نقدمها لأطفالنا، ولا شك في أن لأمناء المكتبات دوراً محورياً في غرس محبة القراءة في نفوسهم، وفي توفير الفرص للمطالعة، التي قد لا تتوفر لهم في منازلهم»، وأضافت: «يستثمر أمناء المكتبات خبرتهم في توفير الكتب المناسبة، وجعل المكتبة مكاناً محبباً، آمناً، يشجع القرّاء المترددين على المطالعة، ويبث في نفوسهم المزيد من الثقة، ويسهم في تشكيل ثقافتهم، ويشكل لديهم إرثاً غنياً، يستمر معهم طوال حياتهم. إنه لأمر رائع حقاً أن نقيم مثل هذه الفعاليات، إذ يمكننا التواصل مع العديد من أمناء المكتبات الشغوفين بعملهم، وإشعارهم بأننا ندرك أهمية الدور الذي يؤدونه، والذي يسهم في تغيير حياة الأطفال إلى الأفضل».

 

وقدمت بلوكي عرضاً لدور مؤسسة الإمارات للآداب المجتمعي والتوعوي، ومشاريع مهرجان طيران الإمارات للآداب، والمسابقات الموجهة للطلبة وكيفية الاشتراك فيها، كما استعرضت فاطمة التميمي، مسؤولة برامج في إدارة المكتبات، أهم مشاريع وبرامج قطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي.

وإلى ذلك، نظمت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي مؤخراً، النسخة السابعة من الاجتماع السنوي الخاص بالمكاتب التمثيلية الخارجية 2019، حيث اجتمعت مع نخبة من رواد صناع قطاع السياحة في أبوظبي لمناقشة البرامج القادمة، التي سيتم إطلاقها خلال الأشهر المقبلة في العاصمة، وعقدت الفعالية في متحف اللوفر أبوظبي بمشاركة 150 مشاركاً يمثلون مختلف الجهات المعنية.

 

كما تنظم الدائرة المؤتمر الخليجي السادس للتراث والتاريخ الشفهي تحت عنوان «زايـد والتراث: أصالـة قائد، وهوية وطن» وذلك احتفاءً بمئوية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، يومي 23 و24 أكتوبر الحالي في العاصمة. يشارك في المؤتمر عدد من الشخصيات التي عاصرت الشيخ زايد، إلى جانب مجموعة من الأكاديميين والباحثين والخبراء من الجامعات الخليجيّة والمؤسسات التعليمية والجهات المعنيّة بالتراث والتاريخ.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *