|  آخر تحديث أبريل 16, 2018 , 11:40 ص

ولي عهد الفجيرة: الدعم النوعي لمرضى الثلاسيميا ثقافة إماراتية


ولي عهد الفجيرة: الدعم النوعي لمرضى الثلاسيميا ثقافة إماراتية



استقبل سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة صباح أمس في مكتبه بالديوان الأميري فرق العمل والأفراد العاملين في مركز الثلاسيميا بالفجيرة الفائزين بـ«جائزة الشيخ سلطان بن خليفة العالمية للثلاسيميا» بدورتها الثالثة 2018.

ودعا سموه العاملين في المركز إلى تعزيز جهودهم في مجال مكافحة الثلاسيميا، مشيراً إلى أن عملهم النوعي في تقديم الدعم لمرضى الثلاسيميا وذويهم هو جزء من ثقافة إماراتية عرف عن أصحابها من ذوي الأيادي البيضاء بالتزامهم بالمسؤولية الإنسانية تجاه المحتاجين. وبارك سمو ولي عهد الفجيرة جهود المركز الكبيرة التي أثمرت نجاحاً متميزاً في جائزة الشيخ سلطان بن خليفة العالمية، مشيراً إلى أهمية الجائزة ودورها الكبير في تعزيز الوعي تجاه مرض الثلاسيميا وتحسين ظروف المرضى الحاليين ودعم البحوث الطبية الخاصة بهذا المرض والجهود الحكومية والخاصة في مكافحة «الثلاسيميا».

ولفت سموه إلى جهود صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة ومبادرات الفجيرة في تقديم الدعم لمرضى الثلاسيما وأمراض الدم وأهاليهم في الإمارة والمناطق المجاورة، مشيداً بالدور اللافت الذي يقدمه مركز الثلاسيميا بالفجيرة في تفعيل البرامج التوعوية الهادفة للحد من انتشار مرض الثلاسيما في الدولة. ومن جهته تقدم وفد مركز الثلاسيميا بالفجيرة بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، وإلى ولي عهده سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي على دعمهما لعمل المركز وتشجيعهما الدائم للعاملين وتحفيزهما المستمر على العطاء والتميز.

وكان مركز الثلاسيميا بالفجيرة حصل على جائزة الشيخ سلطان بن خليفة العالمية للمركز المتميز بدورتها الثالثة، فيما حصلت فاطمة سعيد عبيد المطيري على جائزة الشيخ سلطان بن خليفة العالمية الثلاسيميا فئة الإخصائي الاجتماعي المتميز.

حضر اللقاء سالم الزحمي مدير مكتب ولي العهد والدكتور محمد عبدالله بن سعيد مدير منطقة الفجيرة الطبية والدكتور عبدالملك عبدالله مؤسس مركز الثلاسيميا والدكتورة سمية يوسف النعيمي مدير مركز الثلاسيميا وعدد من الإحصائيين والعاملين في المركز.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *