|  آخر تحديث مارس 10, 2017 , 2:17 ص

سلسله دروس التخاطر


سلسله دروس التخاطر



الدرس الأول :

مقدمة تنقسم العلوم التي يدرسها الانسان إلى قسمين :

علوم الطبيعة : وهي علوم ظاهرة واضحة مثل الرياضيات والفيزياء وعلوم ما وراء الطبيعية: وهي علوم باطنة ممكن أن تكون غامضة إلى حد ما مثل علم الطاقة وتطبيقاته من الخوارق والتخاطر والاسقاط وككل الأعمال والمواهب في العالم فعلم الطاقة وتطبيقاته هي قدرات ومواهب فردية يمكن أن يمتلك الانسان موهبة في تطبيقها بشكل تلقائي فطري وقد يحتاج لتمرينات خاصة للتدرب على ممارستها وهناك من لا يتقنها حتى بالتدريب . ولربما عمد بعد المدربين والدارسين بعلم الطاقة إلى اعطاء هذه العلوم والتطبيقات قدرات اكبر من حجمها الحقيقي ، لكننا نقول لا تتوقعوا من تطبيقات علوم الطاقة ان تقدم لكم الخوارق لكنها ستساعدكم في الحصول على نتائج مرضية إلى حد ما.

 

التخاطر : هو احد تطبيقات علوم الطاقة ويعرف بأنه العمل على نقل معلومة أو فكرة أو مشاعر من شخص إلى شخص آخر بطريقة ذهنية وبدون استخدام وسائل للتواصل كالنظر والكلام ويتم انتقال الأفكار عن طريق ذبذبات كهرومغناطيسية أو طاقة روحية خاصة تلامس مشاعر الشخص الاخر، وقد يتم التخاطر مع شخص موجود على مقربة منك ويسمى تخاطر عن قرب أو مع شخص بعيد عنك ويسمى تخاطر عن بعد.

 

وسائل التخاطر عند الانسان :

1- طاقة كهرومغناطيسية : تكون الطاقة الكهرومغناطيسية عالية عند بعض الاشخاص ويمتلكون القدرة على توجيهها لمراكز الاستقبال عند الشخص الاخر.

2- طاقة روحانية داخلية : يتمكن الشخص من خلالها من اختراق هالة الطاقة عند الشخص الاخر واجراء تنبيه ذهني معين بالرسالة المرسلة.

 

3- طاقة الروح : وهي من اقوى واسرع طاقات التخاطر عند الانسان ونجدها عند الاشخاص المميزين بصفاء روحي عالي مع قدرات روحية قوية مما يمكن اصحابها من ارسال خواطر مباشرة قادرة على تحريك الشخص الاخر وحثه لعمل شيء ما مع احساس عميق بما هو مطلوب منه .

 

 

 

بقلم: انس الفرجات

باحث في علم الطاقة و علوم الماورائيات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *