|  آخر تحديث أكتوبر 10, 2015 , 20:10 م

مساعدة الطفل على مقاومة مخاوفه ومواجهتها ؟!


مساعدة الطفل على مقاومة مخاوفه ومواجهتها ؟!



الطفل عادة يشعر بالخوف عندما تكون الظروف من حوله خارجة عن إرادته، أو عندما يكون الطفل غير قادر على فهم واستيعاب ما يجرى حوله مما يقلل من شعوره بالأمان. وبالإضافة لما سبق فإن شعور الطفل بالخوف قد يكون بسبب المشاهد العنيفة التى قد يشاهدها الطفل من حوله. وقد تتعرض أى أم لموقف أن طفلها يشعر بالخوف من أمر ما وهى تريد مساعدته للتغلب على هذا الخوف والاستمتاع بالأنشطة المختلفة. ولكن يجب فى نفس الوقت أن تكون مساعدة الأم للطفل بطريقة تقلل من شعوره بالخوف، وفى نفس الوقت لا تكون طريقة تشكل نوعا من الضغط عليه. ويجب على كل أم أن تعلم أن خوف طفلها قد يكون بسبب بعض الأمور التى هى بالنسبة لها غير منطقية مثل الظلام أو وجود وحوش تحت السرير أو النمل أو بعض الأصوات غير الواضحة. وعليك أن تعلمى أيضا أنه من الطبيعى أن يحاول الطفل تجنب المواقف أو الأماكن التى تجعله يشعر بالخوف، ولكن فى الحقيقة فإن مثل هذا السلوك لن يساعدهم على الإطلاق. وعلى سبيل المثال إذا كان طفلك يخاف من نزول المياه فيمكنك أن تبدئى فى إعطائه دروس سباحة وتدريجيا فإنه سيبدأ فى التعود على الأمر والتخلى عن الشعور بالخوف.
إن المشاهد التى يراها الطفل فى الأفلام والألعاب ووسائل الإعلام المختلفة يمكنها أن تزيد من مخاوف الطفل وتجعلها أسوأ ولذلك فعليك أن تراقبى ما يتعرض له طفلك من مشاهد، وخاصة ما يشاهده قرب موعد نومه. شجعى طفلك على ألا يشاهد أى شيء على التليفزيون أو الكمبيوتر يجعله يشعر بالخوف. على كل أم أن تشجع طفلها على التحدث عن مخاوفه، وهو الأمر الذى سيجعله أكثر قدرة على التعامل مع هذا الخوف، مع الوضع فى الاعتبار أن مثل هذا الأمر سيجعلك تساعدين طفلك قبل أن يتفاقم الوضع. وفى تلك الحالة فإنك ستتمكنين من تصحيح مفاهيم الطفل والإجابة عن أى أسئلة قد تكون لديه وطمأنته. ويمكنك أيضا أن تشجعى الطفل على التحدث معكم كعائلة.

ساعدى طفلك على أن يكون قادرا على الشعور بالأمان واعلمى أن كلامك للطفل سيكون عاملا مؤثرا يجعله يشعر بالأمان. ويجب عليك أن تعلمى أن طفلك من شأنه أن يتعلم منك ومن والده ومن أفراد عائلته الأكبر سنا كيفية التعامل مع مخاوفهم. يجب عليك أيضا أن تحتفظى بقلقك ومخاوفك لنفسك وخاصة فى الأوقات والمواقف الصعبة حتى يتعلم منك الطفل كيف يواجه التحديات المختلفة. هناك أحيانا مخاوف قد لا تكونين قادرة على حماية الطفل منها، ولكن يبقى الأمر الأهم هو أن تقولى لطفلك الأمور الواجب عليه توقعها، وهو الأمر الذى سيقلل من خوفه وقلقه. يمكنك أن تقرئي لطفك قصة تتعلق بكيفية التغلب على الخوف، مع الوضع فى الاعتبار أن مثل هذا الأمر سيساعد الطفل على أن يشعر بأن هناك من يخاف مثله، وأنه ليس وحده فى هذا الأمر. علمى طفلك كيفية مواجهة خوفه من خلال قول بعض الجمل الإيجابية.

إذا كان الخوف يجعل طفلك يشعر بالتوتر فيمكنك أن تساعديه من خلال أن تقولى له مثلا أن يتخيل نفسه وهو مستلقٍ على الشاطئ مثلا، ويمكنك أيضا أن تقولى له أن يتنفس ببطء أو يمكن أن يقوم بتشغيل بعض الموسيقى الهادئة التى ستساعده على الاسترخاء. ساعدى طفلك وشجعيه على أن يقوم بتخيل بعض الأمور الإيجابية التى ستساعده على الشعور بالأمان. يمكنك أن تقومى بمكافأة طفلك على تصرفه بشجاعة، مع الوضع فى الاعتبار أن كلمات التشجيع والثناء على الطفل أمور ستساعده كثيرا على التخلى عن الأمور التى تجعله يشعر بالخوف.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *