|  آخر تحديث نوفمبر 3, 2018 , 16:11 م

حمد الشرقي: أبناء قواتنا المسلحة يعززون الأمن والاستقرار في المنطقة


حمد الشرقي: أبناء قواتنا المسلحة يعززون الأمن والاستقرار في المنطقة



وجَّه صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، التحيةَ إلى أبناء القوات المسلحة وثمَّن الدور الذي تقوم به في تعزيز الأمن والاستقرار في دولة الإمارات والمنطقة ونصرة القضايا العربية ومد يد العون للأشقاء وتحقيق منظومتي الأمن الوطني والأمن القومي والحفاظ على التوازن السياسي بين دول العالم.

 

 

وذلك وفق رؤية استراتيجية للدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات.

جاء ذلك خلال حضور سموه عصر أمس بحضور سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، وليّ عهد الفجيرة، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، العرض العسكري «حصن الاتحاد 4» الذي نظمته القوات المسلحة على كورنيش الفجيرة تحت رعاية سموه، أمام حشد جماهيري كبير من أبناء الوطن والمقيمين على أرضه.

 

 

شهد العرض العسكري إلى جانب سموهم الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، والشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس نادي الفجيرة الرياضي الثقافي، والشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس هيئة المنطقة الحرة.

والشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي رئيس دائرة الحكومة الإلكترونية بالفجيرة، والشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس الاتحاد الإماراتي لبناء الأجسام والقوة البدنية، والشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي.

 

 

وحضر العرضَ سعيد بن محمد الرقباني مستشار صاحب السمو حاكم الفجيرة، ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، ومحمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري في الفجيرة، وسالم الزحمي مدير مكتب وليّ عهد الفجيرة، وعدد من قيادات ورؤساء هيئات وكبار ضباط تشكيلات القوات المسلحة وقيادات وزارة الداخلية وكبار المسؤولين وجمع من المدعوين.

 

 

وعبر صاحب السمو حاكم الفجيرة عن خالص فخره واعتزازه بأفراد القوات المسلحة الإماراتية، وجاهزيتها العالية وقدراتها الاحترافية المتميزة التي تحققت بتوجيهات ومتابعة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وليّ عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي عكسها العرض العسكري «حصن الاتحاد 4».

 

مشيراً إلى أن وطناً أبناؤه بهذه الروح القتالية ويبذلون أرواحهم من أجل الحفاظ على رايته عالية خفاقة وعزيزة بين الأمم، هو صرح منيع، محمية إنجازاته، واثقة خطواته، ونبيلة رسالته.

وبارك سموه نجاح العرض العسكري «حصن الاتحاد 4»، وأضاف: «كلنا فخر بما تحققه قواتنا المسلحة من نجاحات في مهامها المختلفة الساعية للحفاظ على أمن واستقرار وسلام وطننا الإمارات.

ومد يد العون والمساعدة نصرةً للقضايا العربية وصوناً للأمن القومي الخليجي والعربي، والمستعدة دائماً للوقوف كالبنيان المرصوص لصدّ وردّ كل من تسوّل له نفسه المساس بأمن واستقرار دولتنا الغالية، التي أرسى دعائمها المغفورُ له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان».

 

 

 

كان صاحب السمو حاكم الفجيرة قد شهد العرض العسكري الذي بدأ بسيناريو تعرّض موكب من شخصيات مهمة لمحاولة اغتيال واقتحام بالسيارات المفخخة، وذلك أثناء مرور الموكب قبل أن يتم تأمين الشخصيات الهامة باستخدام طائرات البيل والآليات المسلحة، مع تدخل قوى الأمن الداخلي وتولي العناصر المتخصصة إجراءات التفتيش وإبطال المتفجرات باستخدام الكلاب الهجومية.

فيما يتقدم الروبوت الآلي للتعامل مع المتفجرات ويفجّرها بدقة عالية من دون إلحاق أية أضرار بالممتلكات والأرواح بعدها تقوم قواتنا المسلحة بإجراء عمليات الإخلاء للشخصيات الهامة إلى مكان آمن، بعيداً عن نيران العناصر الإرهابية.

 

وتابع سموه والحضور عمليات فكّ الاشتباك باستخدام طائرات «البيل» و«بلاك هوك» بمشاركة المجندات في العملية وتعقب العناصر الإرهابية التي ارتدت خائبة وهربت إلى المباني المجاورة لترسل طائرة استطلاع «آرك أنجل» لتقييم الحالة ورصد تحرك العدو، ليتم بعدها عبر ضربة جوية بطائرة «الهوك» تدمير مصادر النيران المعادية ونقاط المراقبة للعدو، واستهداف نقاطه المحصنة والمراقبة.

وشاهد سموه والحضور هجوم الزوارق السريعة «الربات» و«الزويدك» تحت غطاء جوي من الأباتشي ورماية من زورق «غناظة».. واستعرضوا عمليات الإنزال لاقتحام المباني من قبل فريق العمليات الخاصة باستخدام طائرات «بلاك هوك» و«البيل» السريعة، مع استخدام آليات النمر وسلم الاقتحام المارس.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *