|  آخر تحديث أكتوبر 5, 2018 , 15:09 م

رفع علم الإمارات في القرية الأولمبية بجاكرتا اليوم


أصحاب الهمم جاهزون لخوض تحدي «الآسياد»

رفع علم الإمارات في القرية الأولمبية بجاكرتا اليوم



تشهد القرية الأولمبية، بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، في الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم بتوقيت الإمارات، مراسم رفع علم الإمارات، بعد اكتمال بعثة منتخبنا الوطني لأصحاب الهمم، المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية البارالمبية، التي تفتتح رسمياً غداً، وتشهد مشاركة 3 آلاف لاعب ولاعبة، يمثلون 43 دولة، يتنافسون في 18 لعبة، ويدخل أبطالنا فرسان الإرادة التحديات القارية في 8 ألعاب وهي: ألعاب القوى والدراجات ورفعات القوة والبوتشيا وكرة الطاولة والرماية والجودو والقوس والسهم، وبدا على لاعبينا ولاعباتنا جاهزيتهم لخوض الحدث التنافسي المهم والقوي، من خلال الحصص التدريبية التي أجرتها منتخباتنا أول من أمس.

 

 

وأكد ذيبان المهيري أمين عام اتحاد أصحاب الهمم مدير البعثة، أن استعدادات منتخبنا بلغت ذروتها، من أجل أن يرسم اللاعبون واللاعبات صورة طيبة عن رياضة أصحاب الهمم في جاكرتا، متطلعاً أن تكون الألقاب أفضل من المشاركة في النسخة الآسيوية السابقة، التي أقيمت بمدينة أنشيون 2014، والتي حصل خلالها أبطالنا على 25 ميدالية ملونة، وكشف المهيري أن بعثة منتخبنا المشاركة في جاكرتا، تجمع بين أصحاب الخبرة واللاعبين الشباب، متطلعاً أن يستفيد الذين يشاركون لأول مرة من تواجدهم في الحدث القاري، الذي يستحوذ على قدر كبير من الأهمية، وأشار إلى أن جميع اللاعبين على قدر التحدي لرسم صورة طيبة عن رياضة أصحاب الهمم، التي تسير على الطريق الصحيح، مثمناً دور الأندية الشريك الأصيل مع الاتحاد في توفير مقومات النجاح للاعبين وصولاً للتواجد على منصات التتويج.

 

 

 

ومن جهته، طالب عبد الله حسن رئيس لجنة المنتخبات والشؤون الفنية نائب مدير البعثة، اللاعبين بالتركيز الشديد من أجل تحقيق أفضل النتائج، معرباً عن ثقته الكاملة في أصحاب الهمم وترك بصمة وتسجيل إنجازات جديدة في جاكرتا،

وقال: الجميع على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم، من أجل تقديم كل ما لديهم في هذا المحفل القاري المهم، للوصول ما يصبو إليه كل منتسب لرياضة أصحاب الهمم، والذين عودونا على تحقيق النجاحات على الصعد كافة.

 

 

وبدوره، أوضح الدكتور مصباح إبراهيم جعفر، المنسق الفني للبعثة، أن اللاعبين في قمة جاهزيتهم النفسية والبدنية، والكل لديه إصرار وعزيمة لتقديم أقصى جهد ممكن في الدورة، مبيناً أن الفرق المختلفة أكملت جاهزيتها من خلال التحضيرات التي سبقت تواجدها في العاصمة الإندونيسية، وأشار إلى أن المستوى الفني لنسخة إندونيسيا، سيكون عالياً مع وجود أبطال أولمبيين لهم وزنهم وثقلهم من مختلف دول آسيا، مثل الصين وتايلاند وإيران واليابان وكوريا، ومن بعض الدول العربية، مؤكداً أن أبطالنا لا يقلون مستوى عن أقرانهم، متطلعاً أن يحقق اللاعبون ما نصبو إليه جميعاً، وقال جعفر: منتخب الإمارات يضم أبطالاً عالميين يملكون من الخبرات التي تؤهلهم لمواصلة مسيرة النجاحات أمثال محمد القايد، وعبد الله العرياني ومحمد خميس، وثلاثتهم ذاقوا من قبل طعم الذهب.

 

 

ويرعى أصحاب الهمم كل من مجلس أبوظبي الرياضي الراعي الاستراتيجي للاتحاد، و”مبادلة” الراعي الذهبي لأنشطة وبرامج الاتحاد، و”بوريالس” الراعي الذهبي للأنشطة، و”اتصالات” الراعي البلاتيني للألعاب البارالمبية الآسيوية، وتحرص تلك الجهات، على تقديم الدعم والرعاية لأصحاب الهمم لإنجازاتهم وسجلهم المشرف في كافة محافل الألعاب البارالمبية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *