|  آخر تحديث أكتوبر 2, 2018 , 12:24 م

مشاركة سعودية بالحلقة النقاشية عن دور الإعلام في التصدي للإرهاب بالاردن


مشاركة سعودية بالحلقة النقاشية عن دور الإعلام في التصدي للإرهاب بالاردن



بسام العريان – تصوير قصي العريان – عمّان

 

شارك وفد رفيع المستوى من المملكة العربية السعودية الحلقة النقاشية البحثية السادسة دور الاعلام في التصدي لظاهرة الارهاب صباح يوم امس الاثنين بفندق الرويال بعمان تمهيدا للاجتماع العشرون للجنة الدائمة لمتابعة دور الاعلام في التصدي لظاهرة الارهاب والذي سوف يعقد صباح هدا اليوم وترأس الوفد السعودي الدكتور تركي العمري مدير إدارة الدراسات والبرامج الإعلامية بوزارة الاعلام والمسؤول عن ملف الجامعة العربية.

والأستاذه لمى الجهني من إدارة الدراسات والبرامج الإعلامية. كما شارك سليمان العيدي من جامعة نايف العربية للعلوم الامنية ومن وزارة الداخلية عبدالرحمن العتيبي مدير الادارة العامة لشؤون الاعلام وعبدالله سعيد القحطاني من الادارة العامة لشؤون الاعلام بوزارة الداخلية.

 

 

كما شارك مجري بن مبارك القحطاني مدير عام جهاز اذاعة وتلفزيون الخليج ، حيث بدأت في عمان يوم امس الاثنين فعاليات الحلقة النقاشية البحثية السادسة حول دور الإعلام في التصدي لظاهرة الإرهاب، والاجتماع العشرون لفريق الخبراء الدائم في جامعة الدول العربية والمعني بمتابعة دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب.

وتستضيف الحلقة النقاشية الهيئة العربية للبث الفضائي بدعم من الامانة العامة لجامعة الدول العربية، بمشاركة رسمية واسعة من الدول العربية الى جانب خبراء ومعنيين بهذا المجال.
وقالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام /الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات في كلمتها الافتتاحية: “إنّ التحدّي الماثل أمامنا ليس سهلاً، فنحن بأمسّ الحاجة إلى وسائل غير تقليديّة لمحاربة آفة الإرهاب والفكر المتطرّف، ونحتاج إلى نمط تفكير جديد، يسهم في دحر الأفكار المغلوطة والمفاهيم غير الدقيقة التي يعتاش عليها الإرهابيّون؛ كي لا نورِث الأجيال القادمة مزيداً من الفوضى والعنف والدمار، ونزيد من حجم الأعباء والمشاكل والتحدّيات التي تواجههم”.

 

 

ودعت غنيمات مؤسّسات قطاع الإعلام في مختلف الدول العربيّة لتوحيد جهودها، والعمل وفق شراكة حقيقيّة، ووضع منظومة عمل عامّة، من أجل إنجاح التوعية الفكريّة والأيديولوجيّة ضد الفكر المتطرِّف، معتبرة ان الهدف واحد، والتحدّي يشمل الجميع دون استثناء، متأملة ان يساعد اجتماع العديد من الخبراء في الحلقة بوضع منظومة عمل وادوات متعددة تبدأ بالمؤسسات الإعلامية لتشمل الفنون الاخرى كالدراما والموسيقى باعتبار لها تأثير لمحاصرة الظاهرة وبناء مستقبل أكثر أمنا للأجيال.

 

وبينت ان من أبرز الأدوار التي يجب أن تتصدّى لها وسائل الإعلام في الدول العربيّة والإسلاميّة، الوقوف على المزاعم الكاذبة والافتراءات الكبرى، والفتاوى والخرافات التي يروّجها أصحاب الفكر المتطرّف، وتفنيدها باعتبارها تخالف الطبيعة البشريّة، وتتعارض مع جميع المبادئ الدينيّة والإنسانيّة.

واثنت غنيمات على جهود الأمانة العامّة في جامعة الدول العربيّة لحرصها على عقد الحلقة بشكل دوريّ، إنفاذاً لقرارات مجلس وزراء الإعلام العرب، وتوصيات فريق الخبراء الدائم المعني بمتابعة دور الإعلام في التصدّي لظاهرة الإرهاب، معتبرة ان الإعلام له دور اساسي في محاربة الإرهاب والفكر المتطرف.
وشددت غنيمات على إنّ محاربة أفكار الغلوّ والتطرّف، والتصدّي لآفة الإرهاب، يتطلّب بالضرورة وضع الإعلام كأداة رئيسة لهذه الغاية، إذ يُدرِك الجميع مدى تأثير الإعلام بمختلف أشكاله، في التصدّي للفكر الإجرامي، وللفئات الإرهابيّة الظلامية منوهة الى ان الإعلام كان أحد أهمّ أسلحته


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *