|  آخر تحديث سبتمبر 13, 2018 , 20:17 م

غرفة دبي تبحث مع شنغهاي تعزيز الاستثمارات


غرفة دبي تبحث مع شنغهاي تعزيز الاستثمارات

غرفة دبي تبحث مع شنغهاي تعزيز الاستثمارات



عقدت غرفة تجارة وصناعة دبي أخيراً مباحثات مثمرة مع وفد صيني يمثل اتحاد غرف التجارة والصناعة في شنغهاي ضم حوالي 12 عضواً، وذلك خلال زيارة للوفد الصيني تأتي استكمالاً لزيارة وفد غرفة دبي إلى شنغهاي بداية العام الجاري.

 

ترأس الوفد الزائر زهاو فوكسي، نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لاتحاد غرف تجارة وصناعة شنغهاي، حيث كان في استقباله حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، وعمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي.

ووقعت غرفة دبي واتحاد غرف التجارة والصناعة في شنغهاي مذكرة تفاهم نصت على العمل المشترك لتعزيز العلاقات الثنائية، وتبادل الخبرات والتجارب، ودعم الاستثمارات المشتركة، وتبادل المعلومات حول الفعاليات والفرص الاستثمارية المقامة في كلٍ من دبي وشنغهاي.

ولفت بوعميم خلال لقائه مع الوفد الصيني إلى أهمية العلاقات الاستراتيجية التي تربط بين الإمارات والصين، معتبراً أن الزيارة الأخيرة للرئيس الصيني إلى الدولة قد ساهمت بشكل كبير في الارتقاء بالعلاقات السياسية والاقتصادية المشتركة، وعززت من مكانة الصين كشريك اقتصادي متميز ورائد لدولة الإمارات.

وأشار إلى أن قرار الغرفة بافتتاح مكتب تمثيلي لها في شنغهاي كان قراراً صائباً، حيث تعتبر المدينة القلب التجاري والاستثماري للصين، مؤكداً أن الغرفة ملتزمة بتوفير كل التسهيلات التي تساهم في استقطاب المزيد من الشركات الصينية إلى دبي.

 

 

وأوضح أن صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة إلى الصين خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 1.3 مليار درهم، بنمو بلغ 230% مقارنة بقيمتها خلال النصف الأول 2017، والتي بلغت آنذاك 392.8 مليون درهم، وهو تطور يعكس جهود مكتبنا في تحفيز التعاون التجاري المشترك.

وأضاف: «تعتبر الصين ركيزة أساسية في خطط الغرفة الاستراتيجية لتعزيز مكانة دبي وجهة رئيسية في طريق الحرير، وتسهيل حضور الشركات الصينية في أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تشكل دبي وجهة عالمية ضمن خطوط الشحن الجوي والبحري، حيث لمسنا نمواً كبيراً في عدد الشركات الصينية المسجلة في عضوية الغرفة والعاملة في الإمارة من حوالي 1345 شركة في العام 2010 إلى 3435 شركة حتى منتصف العام الجاري، وفي ذلك دلالة كبيرة على أهمية دبي وموقعها في منظومة التجارة والاستثمار الصينية».

 

 

بدوره، أشاد نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لاتحاد غرف تجارة وصناعة شنغهاي بالتعاون الاقتصادي القائم بين دبي وشنغهاي، معتبراً أن ما حققته دبي من إنجازات اقتصادية خلال فترة وجيزة يعكس ريادة نموذجها الاقتصادي وتنوعه، مشيداً بخطوة افتتاح مكتب للغرفة في شنغهاي والذي بات وجهة مستقطبة لكل الصينيين الراغبين بالتوسع في أسواق دبي.

ولفت إلى اهتمام الشركات في شنغهاي بالمشاركة في معرض إكسبو العالمي 2020 دبي، والذي يمثل منصة جامعة لكل الشركات حول العالم، مشيراً إلى أن المعرض سيشكل وسيلة إضافية لتعزيز توسع الشركات الصينية في أسواق المنطقة.

وتتنوع قطاعات الشركات الصينية العاملة في دبي، حيث تتركز في قطاعات التجزئة والتجارة والعقارات والتشييد والبناء، في حين بلغ عدد السياح الصينيين الذين زاروا دبي خلال العام الماضي 764 ألف سائح، مما يعكس كذلك أهمية دبي ضمن الوجهات السياحية للزوار الصينيين.

 

 

وقد عقد مكتب الغرفة في شنغهاي خلال النصف الأول من العام الجاري 57 اجتماعاً مع 82 مستثمراً صينياً، ونظم فعالية كبيرة حضرها 110 أشخاص وشارك في 6 فعاليات خارج شنغهاي، وذلك للترويج لدبي وبيئة أعمالها.

وسبق للغرفة أن نظمت بعثة تجارية إلى الصين في بداية العام الجاري، حيث عقد الوفد آنذاك برئاسة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة الغرفة، سلسلة من اللقاءات مع عدد من أبرز الشركات الصينية لبحث فرص التعاون والتنسيق المشترك، حيث شملت اللقاءات اجتماعات مع شركة «سي تريب» والخطوط الجوية «تشاينا إيسترن ايرلاينز»، وشركة «جيو لسلسلة الإمداد والتوزيع اللوجستية للأغذية»، وجمعية رواد الأعمال الشباب في شنغهاي، وشركة «شنغهاي شينتوغ ميترو لإدارة الأصول»، بالإضافة إلى لقاءات عقدتها مع أبرز الهيئات الصينية وأبرزها اتحاد غرف التجارة والصناعة في شنغهاي، واجتماع خاص مع مسؤولين في حكومة شنغهاي.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *