|  آخر تحديث أغسطس 26, 2018 , 15:38 م

الشرعية تحرّر مواقع استراتيجية في تعز


تفجير ألغام بحرية زرعتها الميليشيا في المياه الدولية

الشرعية تحرّر مواقع استراتيجية في تعز



تمكّنت قوات الشرعية من تحرير مواقع استراتيجية في محافظة تعز، بعد تكبيدها ميليشيا الحوثي خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، وفيما فجّر الجيش الوطني ألغاماً بحرية زرعها الانقلابيون في المياه الدولية، كشفت مصادر عن احتجاز الميليشيا مئات الأسر في محافظة البيضاء.

وحرّرت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية، مواقع استراتيجية في جبهة الشريجة بمحافظه تعز، وكبّدت الميليشيا الحوثية الانقلابية خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات. وقال رئيس عمليات المنطقة العسكرية الرابعة، وقائد جبهة حماله العميد محمد فريد، إن قوات الجيش والمقاومة شنّت هجوماً عنيفاً على مواقع الميليشيا الحوثية شمال الشريجة وتمكنت خلاله من تحرير جبل إسحر الاستراتيجي ومواقع أخرى في جبل الضواري الاستراتيجي، مشيراً إلى أن الهجوم أسفر عن مقتل وجرح العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي.

وفي مديرية حيران بمحافظة حجة، صد الجيش الوطني هجوماً جديداً للميليشيا على مركز المديرية المحرّرة، وكبدهم خسائر فادحة. وقالت مصادر عسكرية، إن الميليشيا حشدت المئات من مقاتليها، وهاجمت مواقع الجيش في سوق حيران وجبل الكرس من أكثر من اتجاه، إلا أن قوات الجيش صدّت الهجوم بعد معارك عنيفة . ووفق المصادر ذاتها، فإن عناصر الميليشيا استهدفوا جبل الكرس الذي يطل على سوق حيران، ويتحكم في الخط الدولي المؤدي إلى مدينة حرض، كما يطل من الناحية الأخرى على مثلث عاهم، إلا أن قوات الجيش وبإسناد من قوات التحالف، تمكنت من التصدّي لهم وقتل العشرات فيما فرّ الآخرون.

 

في الأثناء، أكد قائد معركة «قطع رأس الأفعى»، اللواء عبدالكريم السدعي، أنّ عملية تحرير معقل المليشيا الحوثية في صعدة، تسير في الاتجاه الصحيح، وستستمر حتى تحقيق النصر ورفع علم الجمهورية اليمنية في أعلى جبل مران. وذكر السدعي، أن زعيم المليشيا بات محاصراً في معقله «مران»، بمديرية حيدان، ولا مفر له للهروب.

 

وتمكن الجيش الوطني، بدعم التحالف، من تفجير ستة ألغام بحرية زرعتها الميليشيا الحوثية في المياه الدولية بالبحر الأحمر. وأكد مصدر عسكري في التشكيل البحري بالمنطقة الخامسة في الجيش اليمني، أن الفرق البحرية العسكرية تمكنت من العثور على ستة ألغام بحرية قرب مرسى حبل في محافظة حجة، وقامت بتفجيرها رغم محاولة الحوثيين إخفاءها بعد مترين في عمق البحر.

 

وفي محافظة البيضاء، قالت مصادر يمنية إن نقاط تفتيش تابعة لميليشيا الحوثي تمارس تعسفاً بحق مئات الأسر أثناء مرورها على تلك النقاط في مناطق مدينة رداع. وقال شهود عيان، إن الميليشيا في نقاط مدينة رداع بمحافظة البيضاء تحتجز مئات الأسر، معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن، وتمنعهم من الوصول إلى صنعاء أو الوصول إلى حضرموت وشبوة ومأرب ومحافظات أخرى لقضاء إجازة العيد.

 

إلى ذلك، نجحت قوات الدفاع الجوي السعودي، مساء أمس، في اعتراض صاروخ باليستي أطلقته مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران على نجران.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *