|  آخر تحديث سبتمبر 11, 2017 , 10:55 ص

“لماذا تحزن ؟؟!”


“لماذا تحزن ؟؟!”



في أولِ لقاء له يكون كعَزفٍ راقٍ رائعةٍ ألحانُهُ

يتراقصُ عُذوبة كلامُه ما بين حاشاكَ و فِداك
تتلهفُ لمعرفتهِ أكثر و تقول هذا الكتابُ قد تبين من عنوانه ..
فتفتَحُ الكتابَ متأملًا أن تثبت ما رددهُ صداك
و يومًا بعد يوم ترى جَمال قلبه في رِقته و حنانه ..
و إذا قُفلتُ انفاسك في ضيقةٍ بمفتاحِ الفرجِ قد أتاك
تبعِدك الأيام و تشغلك و إذا رجعت أكرَمك بغُفرانه …
فيصافحك قلبُك قائلاً : هذا الذي سيكون لفرحك و حُزنك ، و من الشَرِ كفَاك

ثم فجأة .. بدَأتْ تَبرُزُ أنيابًا بين وجَناتِه
و تحولت أظافِره البَراقة إلى أشواك
يضْرِب يمنَة و يُسرى و بالسوءِ قد طال لسانه
لا تدري لمَ ? و لكن ما تعْلَمهُ أنه بصَفحَتِك قد طَواك
نيرانهُ قد أحرقَت جَمال منظَرِ جِنانه

فاسْتيقظت في لحظةٍ ، و علمتَ أن لديه حاجةً جعلته يتمسّك بيديك ..
و عِندما أشبَع حاجَتهُ و امتلأ منها قد نفَخَ دُخانه ..
بعد أن رأى جميلَ أفعالك بالسوءِ قد لاقاك

كيف لكِ يا نفسي أن تجزعي بسبب روحٍ جبانه ؟؟!
فقد كنت شخصًا مرحًا منذ طفولتك ثم غيّر الزَمنُ خطاك ..
فكبرت و أصبحت بعد مرحِك تُسمى بكتوم زمانه ..
فهل سَتقِفُ على هذا ؟!!
رأيتَ دمًا يملأُ قميصك بسببِ شخصٍ قد مددت له يداك ..
وواجهَتَ من هذا و ذاك من بعدِ صُحبَتهِ عِدوانه ..
فهل سَتقفُ على هذا ؟!!

يا نفْسِي تعَقلي..
و انثري السعادة دَاخلِك قبل أنْ يقتَحِم البياضُ سواد شعركِ و كفاك ..
إلى متى و أنتِ تُشاركين الليلَ هُمومه و أحزانه ؟!..
اضحكِي و ابتهجِي و تفاءلِي ، أشعِلي الكونَ بأنوارِك ، فالدنيا دوارة، دعي الظالم لربٍ يستجيبُ رجاك..

 

 

 

بقلم: وصال عبداللطيف هوساوي – (السعودية)


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      Tofa

      ماشاءالله ابدعتي كعادتك كتبتي فكنتي خير من كتب في نشر الامل والتفاؤل …كلماتك كخيوط الشمس انارت فكر كل من قرأها

      ننتظر كل جديد والى الامام دائما وابدا وبالتوفيق غاليتي .

      (0) (0) الرد
    2. 2
      سعدى الشهري

      👍🏻
      جميلة

      (0) (0) الرد
    3. 3
      Meme

      مبدععه وصووول الى الامام 🌹🌹

      (0) (0) الرد
    4. 4
      دوج

      ..
      قلم مبدع ومتميز كصاحبتها .. كلماتك تلامس الإحساس ..
      ننتظر جديدك بشغف .. استمري جميلتي 🌷

      (0) (0) الرد
    5. 5
      Khokha

      ..
      قلم مبدع ومتميز كصاحبتها .. كلماتك تلامس الإحساس ..
      ننتظر جديدك بشغف .. استمري جميلتي 🌷

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *