|  آخر تحديث أكتوبر 16, 2016 , 23:28 م

فن التعامل مع الطفل العنيف


فن التعامل مع الطفل العنيف



أسباب العنف عند الاطفال :-

  • منذ أن يبدأ طفلك في النمو وبداية قدرتة على الحركة يحاول الإعتماد على نفسه ويحب أن يأخذ إستقلاليتة
  • ويحاول فرض سيطرتة على اخوتة ودميته وتكسيرها .
  • التدليل وتلبية رغبات الطفل جميعها يجعله تكالي ولا يقبل فكرة الرفض ولو حدث يصبح عنيفاً في ردود أفعاله .
  • التقليد فالطفل يفعل كما يفعل والدية في تعسفهم لطالباتهم وتصميمهم على أرائهم بدون عرض الأسباب ، والصراخ فإنه يصبح مثلهم ويكرر ذلك مع زملائة .
  • هناك أسباب نفسية قد يكون الطفل مريض نفسي بدرجة معينة او لدية توحد أو عجر يجعله يشعر بالنقص ويصبح طفل عنيف وعصبي .
  • اهمال رغبات الطفل في اللعب وغيرها ، كأن يمارس لعبة مفضلة لدية أو أن يشتري لبس معين ولون يريده.
  • يمارس الطفل العنيف عدوانيتة على زملائة أو أقاربة وذلك من خلال ما يفعله معه الأب والأم معه فهو يكرره ، قد يقوموا بضربة او إيذائة ، فيكرر السلوك.
  • كونة الطفل الأكبر قد يحاول السيطرة على إخوتة ، وقد تكون غيرتة من قدوم مولود جديد للأسرة سبب أيضاً .
  • التلفاز له تأثير سلبي هذه الأيام على الطفل لما يبثه من عنف وسلوكيات خاطئة في الطفل ، مادة الأفلام السينمائية والكرتونية غير صحيحة .

 

  • بعض الأباء يطلبوا من أبنائهم أن يصبحوا أقوياء ولا يفرطوا في حقوقهم وأذية من يزعجهم ”خد حقك بإيدك ” لا يربوا ابنائهم على اسلوب الحوار .
  • الأسلوب العنيف والصراخ أثناء التحدث للطفل .
  • القسوة الزائدة على الطفل وكبت إحتياجاتة ومشاعرة وعدم قدرتة عن التعبير عن أرائة ، فيكبت هو الآخرين.
  • قد يكون الطفل يُعَامَل معاملة سيئة من أحد أقاربة أو معلمه في المدرسة أو أحد زملائة ، مما يدفع لإستخدام العدوانية والعنف لإظهار شخصيتة .
  • فقدان الأمان والعاطفة الأسرية داخل المنزل ، مما قد يشعر الطفل بعدم الحب والقبول .
  • التفرقة بين الأبناء ، ومحاولة الأخ الولد فرض سيطرتة على الأخت.

 

كيف تتغلب على عنف طفلك ؟

  • إتركي له مساحه من الحرية والإعتماد على الذات في أمور تخصه مثل اختيار لعبه وملابسة وقد يختار مكان للتنزة يوم العطلة .
  • على الأب والأم أن يكونوا قدوة لأبنائهم فإن راقبوا أنفسهم سوف يجدوا أنهم يفعلون مثل صغيرهم، فالطفل عندما يرى الأب يقوم بضرب والدته يصبح عنيف.
  • خاطب طفلك بمستواه ، احرص على ان تكون في نفس مستوى نظرة واستخدم الحوار بينكم وتجنب الصراخ .
  • إذا كان طفلك عنيف إشتركي له في لعبه رياضية تفرغ طاقتة لكي يتعلم المنافسة الشريفة والروح الرياضية ولا يتعدى على الضعيف لمجرد أنه يشعر بقوتة .
  • عامل طفلك بحب ودفء وتجنب القسوة المفرطة وأيضاً التدليل الزائد
  • عندما تكرر عقاب الطفل العنيف لا تؤجل عقابة ، ولا تهدد بعقاب وأنت لا تفعله ، كل هذا يجعله يستمر في عناده ويشعر بأنه وسيلة لإنتصاره .
  • عدم كبت الطفل والسماح له بالتعبير عن ما يدرو برأسة من أسئلة وأراء .
  • اختيار المادة التلفزيونة التي يشاهدها الطفل ، الإبتعاد عن الأفلام السينمائية في هذه الأيام تدعو إلأى البلطجة واسخدام العنف والدماء والعدوانية .
  • معرفة أسباب رفض الطفل للذهاب لمكان ما وعدم إجبارة عليه وتخويفة ومحاولة حل المشكلة معه .
  • عدم حدوث خلافات عائلية أمام الطفل لأنها تجعله غير مستقر نفسياً .
  • استخدمي القصص مع طفلك فلها أثر فعال في تكوين الشخصية ولها أثر في نفوس الأطفال ، أحضري له أمثله للقدوة الحسنة وعواقب العدوانية تجاة الآخرين .
  • احضري سبورة في غرفة طفلك واتفقي معه على عمل علامات عن كل سلوك طيب وعند الوصول لعدد معين سوف يحصل على مكافأه مادية ، أو برطمان فارغ واحضري بعض قصاصات الورق وكل فعل صحيح يثاب عليه بنفس الفكرة الأولى ، وسوف تجدي أنه يتغير.
  • التربية ليست سهله لا تنتظري من طفلك أن يتغير من نظرة او صرخة أو عقاب يوم ، اتركي له الفرصة في الإصلاح بالتدريح
  • أهم شيء إذا كان طفلك يستخدم أٍسلوب الصراخ تجنبي الحديث معه وقولي له عندما تنتهي سوف نبدأ نقاش واتركية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *