|  آخر تحديث أكتوبر 11, 2016 , 9:19 ص

التفاعل مع الأبناء قبل الولادة يزيد معدلات الذكاء


التفاعل مع الأبناء قبل الولادة يزيد معدلات الذكاء



أوصت دراسة طبية حديثة أميركية الآباء والأمهات بالتفاعل مع أطفالهم قبل الولادة حتى يصبحوا أكثر ذكاءً، ووجدت دراسة جديدة أن الأجنة يتفاعلون مع أمهاتهم وهم داخل الرحم.

وقال واضعو الدراسة إن لمس الأمهات لبطونهن يُظهر مزيداً من استجابة الأجنة في حركة الذراع والرأس والفم مقارنة بالتحدث فقط لهم، وللوصول إلى هذه النتيجة أحضر الباحثون 23 امرأةً حاملاً في غرفة مظلمة، وطلب من بعضهن ممارسة سلوك واحد هو لمس البطن، فيما طلب من الأخريات التحدث إلى أطفالهن.

وتابع الباحثون حركات الأجنة بالموجات فوق الصوتية، ولاحظوا ردود فعل أكبر للأجنة تجاه سلوك لمس البطن، ولكن ليست هذه هي الطريقة الوحيدة التي يستجيب إليها الأطفال أثناء النمو داخل الرحم، حيث وجدت الدراسة التي نشرت في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم أن الأطفال يتعلمون المهارات اللغوية أثناء نموهم في الرحم عند قراءة والديهم أو التحدث معهم.

ووجدت الدراسة أيضاً أن الأطفال الخدج كما الأجنة تماماً، لديهم فرصة في تعلم المهارات اللغوية والقراءة إذا قرأ أحد بجانبهم.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *