|  آخر تحديث نوفمبر 20, 2018 , 14:02 م

المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي يوفر فرص عمل لـ”3285 ” مواطنا ومواطنة


المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي يوفر فرص عمل لـ”3285 ” مواطنا ومواطنة



تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بإيجاد ما لا يقل عن 10 آلاف وظيفة للمواطنين في القطاعين الخاص والحكومي على مدى السنوات الخمس المقبلة.. أعلنت لجنة فرص العمل المشكلة من قبل اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي عن تحقيق هدفها المتمثل بتوفير ثلاثة آلاف فرصة عمل بنسبة 110 بالمئة لتتمكن من توظيف 3285 مواطنا ومواطنة من الباحثين عن عمل في غضون أربعة أشهر منذ أن بدأت أعمالها في 5 يونيو 2018 وحتى نهاية شهر أكتوبر الماضي.

وتفصيلا، نجحت اللجنة في توفير فرص عمل لـ 2155 مواطنا و1130 مواطنة بواقع 1397 وظيفة في القطاع شبه الحكومي 42 بالمئة و1273 وظيفة في القطاع الحكومي الاتحادي 39 بالمئة و543 وظيفة في القطاع الحكومي المحلي 17 بالمئة إضافة إلى 72 وظيفة في القطاع الخاص 2 بالمئة.

وتراوح المستوى التعليمي للباحثين والباحثات عن العمل بين الثانوية العامة بواقع 37 بالمئة والثانوية بنسبة 59 بالمئة ودون الثانوية بنسبة 2 بالمئة.

وكانت أبرز ثلاث جهات موظفة للباحثين عن العمل هي القيادة العامة للقوات المسلحة بواقع 1046 وظيفة وشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” وشركة مبادلة للاستثمار حيث وفرت كل منهما ما يقارب الخمسمئة وظيفة.

وقال السيد عامر الحمادي مدير عام هيئة الموارد البشرية إن النتائج التي تمكنا من تحقيقها في غضون أربعة أشهر فقط والتي تجاوزت التوقعات ما هي إلا دلالة واضحة على الجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة وتعاوننا المثمر مع شركائنا من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية وشبه الحكومية والقطاع الخاص.

وأكد أن توفير فرص العمل للمواطنين والمواطنات هو مسؤولية وطنية تقع على عاتق الجميع وتحتاج إلى تظافر وتكامل جهود كل الجهات بما في ذلك الحكومية وشبه الحكومية والخاصة بغرض تحقيق تطلعات المواطنين وتوفير العيش الكريم.

وأشار الحمادي إلى مواصلة العمل مع شركاء اللجنة على إطلاق البرامج التدريبية والمبادرات الهادفة لإعداد مواطني الدولة لسوق العمل وصقل خبراتهم ومهاراتهم وتوفير فرص العمل التي تضمن لهم الحياة الكريمة وتمكنهم من لعب دور فاعل في مسيرة التنمية الاقتصادية لإمارة أبوظبي.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *