|  آخر تحديث أغسطس 10, 2018 , 20:20 م

بلدية الظفرة تسلط الضوء على مستجدات لوائح وإجراءات خدمات تراخيص البناء


بلدية الظفرة تسلط الضوء على مستجدات لوائح وإجراءات خدمات تراخيص البناء



نظمت بلدية منطقة الظفرة ممثلة بقطاع تخطيط المدن والتراخيص ورشة عمل للمكاتب الاستشارية وشركات المقاولات بالمنطقة، بعنوان مستجدات لوائح وإجراءات خدمات تراخيص البناء. وحضر الورشة التي أقيمت، أمس، بمجلس مدينة زايد صقر سيف المنصوري المدير التنفيذي لقطاع تخطيط المدن والتراخيص بالإنابة ومحمد خلف الظاهري مدير إدارة تراخيص البناء وعدد كبير من مهندسي البلدية ومهندسي المكاتب الاستشارية وشركات المقاولات.

 

 

وقال صقر المنصوري نيابةً عن مدير عام بلدية منطقة الظفرة: «نطمح في أداء استثنائي من الجميع نعزز به مكانة منطقة الظفرة عن طريق توفير مبانٍ آمنة وصحية ومستدامة للجميع. وسعياً منا إلى توعية المتعاملين بكافة القوانين واللوائح والإجراءات والتعاميم التي تنظم أعمال البناء، سيتم عقد ورش دورية للمكاتب الاستشارية وشركات المقاولات، وسوف نبدأها بهذه الورشة بعنوان مستجدات لوائح وإجراءات خدمات تراخيص البناء».

وأضاف: «على الرغم من المصاعب والتحديات التي واجهت المتعاملين والعاملين بسبب التغيرات المتسارعة في الأنظمة واللوائح والإجراءات الخاصة بإجراءات تراخيص البناء، فقد أظهرت نتائج آخر استبيان لمسح رضا المتعاملين من المكاتب الاستشارية وشركات المقاولات عن خدمات إدارة تراخيص البناء لعام 2018، أن نسبة الرضا العام قد بلغت 80 % عن خدمات تصاريح البناء في بلدية منطقة الظفرة. وهو ما دفعنا إلى أن نسعى إليكم لمناقشة كافة الإجراءات واللوائح والتغييرات التي تتم على الأنظمة الإلكترونية لتعزيز التواصل الفعال بيننا وبينكم، وتذليل العقبات التي تواجهكم، ولنستمع لآرائكم ومقترحاتكم لتحسين الخدمات التي نقدمها».

 

كما تم خلال الورشة أيضاً استعراض إجراءات وخدمات تراخيص البناء شملت 277 أمر تعديل تم طلبها منذ إطلاق النظام في 16 أبريل 2017 م، مقسمة كالتالي، 209 أوامر تعديل تم اعتمادها وتنفيذها واختبارها وتفعيلها على النظام. و7 أوامر تعديل تم اعتمادها وتنفيذها، وجارٍ اختبارها حالياً لتفعيلها خلال الفترة القادمة. بالإضافة إلى 44 أمر تعديل تم اعتمادها ولم يتم البدء في تنفيذها حتى تاريخه و10 أوامر تغيير لم يتم اعتمادها حتى تاريخه، و7 أوامر تعديل تم رفضها.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *