|  آخر تحديث أكتوبر 4, 2019 , 17:01 م

الأميرة بسمة ترعى اعمال المؤتمر الثاني عشر للجمعية العالمية لترميم الأعصاب والجهاز الهيكلي


الأميرة بسمة ترعى اعمال المؤتمر الثاني عشر للجمعية العالمية لترميم الأعصاب والجهاز الهيكلي



 

افتتحت سمو الأميرة بسمة بنت طلال، في عمان مساء أول أمس الاربعاء، أعمال المؤتمر الثاني عشر للجمعية العالمية لترميم الأعصاب والجهاز الهيكلي، ويستمر لثلاثة أيام.

و يبحث مشاركون في المؤتمر يمثلون 14 دولة شقيقة وصديقة من الأكاديميين والعلماء والباحثين في علوم ترميم الأعصاب والجهاز الهيكلي ورؤساء مراكز أبحاث علمية، آخر ما توصل إليه العلم في استخدامات الخلايا الجذعية والطب التجديدي في علاج أمراض الكبد والأمراض الوراثية والمناعية والعضلي، بالإضافة إلى المستجدات العلمية والعملية والتكنولوجية في إصلاح الأنسجة والأعضاء التالفة باستخدام العلاجات الخلوية، واستخدام الروبوت وتكنولوجيا النانو في إصلاح وتجديد الأنسجة التالفة، وعلاج الشلل وإصابات الحبل الشوكي وأمراض الدماغ والأعصاب.

واكدت سموها في كلمة في افتتاح المؤتمر، أهمية الجهود المبذولة من الخبراء والمختصين في هذا المجال في العالم لإيجاد العديد من الحول للتغلب على الإصابات المرضية المتعلقة بالأعصاب، والتخفيف من معاناة المرضى الناتجة عنها.

وقالت سموها، إن التسارع المستمر في معالجة أمراض الدماغ والأعصاب، يسهم بشكل كبير في تغيير حياة العديد من الناس ونقلهم من حالة العجز والألم الجسدي والمعاناة النفسية، الى نمط معيشي أفضل.

 

 

 

كما أكدت أهمية إرادة المريض في التعايش مع المرض والتغلب على اثاره النفسية، مشيرة في هذا الإطار الى قصة المرحومة آية أغابي التي شكلت درسا في العزيمة و الإصرار لتحقيق الانجاز، وأنموذجا أردنيا في الإرادة القوية والصلبة رغم مرضها، وأطلقت مبادرة” الأردن المهيأ” رغم مرضها لتهيئة البيئة المناسبة في المرافق العامة للمصابين بالأمراض العصبية.

من جانبه، قال رئيس المؤتمر الدكتور زياد الزعبي، ان المؤتمر يتضمن جلسات متخصصة تعرض أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في الاكتشافات المبكرة لعلاج سرطان الدماغ والأمراض المناعية الذاتية في الجهاز العصبي، واستخدامات التكنولوجيا الحيوية وتعديل الجينات في علاج الأمراض العصبية والجهاز الهيكلي، وآخر التطورات العلمية في التأهيل والعلاج الطبيعي وعلاج إصابات وأمراض الجهاز العصبي والهيكلي.

 

 

واضاف أن المؤتمر، المعتمد من قبل المجلس الطبي الأردني بواقع 17 ساعة تعليم طبي مستمر، يتضمن 10 جلسات علمية تناقش 65 بحثا في تخصصات الأعصاب والعظام والروماتيزم والأمراض المناعية والوراثية والخلايا الجذعية،
وجلسة عامة حول اصابات الحبل الشوكي يشارك فيها مرضى أردنيين من مصابي امراض الحبل الشوكي يعرضون لتجربتهم المرضية، ذلك بالتعاون مع جمعية العناية بمرضى الحبل الشوكي الأردنية.

كما يتضمن المؤتمر ورشتي عمل حول “أساليب البحث العلمي وكيفية نشر الأبحاث في المجلات العلمية المتخصصة” موجهة للباحثين الشباب في الأردن، و”الجوانب الأخلاقية والقانونية لاستخدام الخلايا في العلاج والأبحاث” موجهة للباحثين والمهتمين والطلبة في التخصصات ذات العلاقة.

 

 

وألقي في افتتاح المؤتمر كلمات لرئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور علي العتوم، ورئيس اتحاد الجامعات العربية الدكتور عبد الرحمن زكريا، فيما عرض رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور كمال بني هاني محاضرة الافتتاح لقصة نجاح الجامعة.
يذكر أن المؤتمر يعقد بالتعاون مع الجامعة الهاشمية، والجمعية الأردنية لأطباء الدماغ والأعصاب والرابطة العربية لجمعيات الأعصاب والجمعية الأردنية للوقاية من ترقق العظم، وجمعية العناية بمرضى الحبل الشوكي الأردنية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com